مانع تزنخ للصابون الصلب، مادة مثبة للكحول، مادة رابط في صناعة بعض المنتجات

التسميات

قلفوني – قلفوينة – الرجينة – رجينة – الرزينة

Colophony Rosin, CAS 8050-09-7

الاستخدامات

  • مانع تزنخ للصابون الصلب
  • زيادة الرغوة الصابون الصلب
  • زيادة صلابة الصابون الصلب
  • فى صناعة الفنيك
  • فى صناعة الدهانات
  • فى صناعة المواد اللاصقة
  • في صناعة مزيل الشعر
  • مادة مثبة للكحول

مصدرها

مصدرها هو شجر الصنوبر

وصفها

مادة شبه شفافة لونها ينوع لونها بين الأصفر والبني

طريقة التعامل مع القلوفنية في صناعة الصابون الصلب بالطريقة الباردة

الطريقة الأولى

تطحن بشكل ناعم جدا وهنا يمكن ان تضاف إما مع الزيوت أو بعد مزج الزيوت مع محلول هيدروكسيد الصوديوم قبل ظهور الأثر
يتم الطحن بواسطة مطاحن خاصة تشبه مطحنة السكر أو البن حتى لا يحدث احتراق للقلفونية عند الطحن

الطريقة الثانية

تصبين القلفونية بشكل منفصل بواسطة جزء من محلول هيدروكسيد الصوديوم على الساخن ثم اضافة محول القلفوية في هيدوكسيد الصوديوم فوق الزيوت ثم اضافة باقي محلول هيدروكسيد الصوديوم فوق الزيوت

الطريقة الثالثة

حل القلفونية في الزيت الساخن ثم ترك الزيت يبرد إلى حوالي الدرجة المطوبة ثم استخدام المزيج في صناعة الصابون

رقم التصبن الخاص بالقلوفنية

القلفونية لها رقم التصبن الخاص بها أي استهلاكها من هيدوكسيد البوتاسيوم هو بين
170 إلى 220
أما استهلاكها من هيدروكسيد الصوديوم فهو حوالي 120- 156
يختلف رقم تصبن القلفونية حسب نوع المصدر ونوع الصنوبر المستخرجة منه

نسبة الاستخدام في الصابون الصلب

تختلف نسبة الاستخدام حسب الهدف من اضافة الماء

عند اضافتها كمانع تزنخ يمكن أن يضاف 2% من وزن الزيت أي 20 لكل كيلو زيت لكن يمكن رفع هذه النسبة في حال الرغبة بالاستفادة من خصائصها الأخرى

الفرق بينها وبين مواد أخرى مشابهة‌‌

الفرق بين القلفونية والصمغ العربي

الصمغ العربي مادة مختلفة تماما عن القلفونية من حيث التركيب لكن تشبهها من حيث المظهر
وهذا الرابط يتحدث عن الصمغ العربي

الفرق بين القلقونية النباتية والقلفوية النفطية

يجب الحذر عند شراء القلفوينة من شراء مادة شبيه هي القلفونية النفطية وهي منتج نفطي مختلف لكنه له اسم مشابه وشكل مشابه

China Petroleum Resin, CAS 68131-77-1
Rosin, CAS 8050-09-7

روابط اضافية تتحدث عن القلفوينة

حديث عن القلفونية – طارق اسماعيل كاخيا
القلفونية في ويكبيديا
القلفونيه – منقول عن وائل البن
End