درجة الحرارة عند صناعة الصابون بالطريقة الباردة 4 إجابات لـ 4 حالات

    هاك أربع حالات محتلفة: درجة الحرارة المفضلة عند صناعة الصابون من زيوت جيدة 45 و 55° درجة مئوية وللزيوت القديمة بين 20 و 35° …

    ≡ ≡ ≡

    1- تمهيد درجة الحرارة عند صناعة الصابون الصلب بالطريقة الباردة

    • قبل البدء بقراءة المقال يفضل قراءة مقالاتنا السابقة عن صناعة الصابون الصلب بالطريقة الباردة
    • هذا المقال عبارة عن مفاهيم متقدمة في مجال صناعة الصابون الصلب بالطريقة الباردة لكن تفاصيل تلك الطريقة مذكورة في المقالات السابقة
    • الأمر ليس بالبساطة التي يتوقعها الكثيرين فلو طرح السؤال السابق على مجموعة من خبراء صناعة الصابون الصلب بالطريقة الباردة فإننا سوف تتلقى مجموعة واسعة من الإجابات.
    • عند صنع صابون بالطريقة الباردة فإننا نحتاج إلى مقياس لدرجة حرارة للتأكد من أن درجات الحرارة مناسبة. فهي المفتاح لإعداد الوصفة بشكل صحيح.

    2- لماذا كل هذا التعقيد عند الإجابة على سؤال بسيط عن درجة الحرارة عند صناعة الصابون بالطريقة الباردة؟

    • صنع الصابون بالطريقة الباردة هو علم بالدرجة الأولى وليس فقط فن.
    • عند خلط الزيوت مع محلول هيدروكسيد الصوديوم يبدأ تفاعل كيميائي يعرف باسم عملية أو تفاعل التصبن.
    • لجعل هذا التفاعل يسير على النحو الأمثل يجب ضبط ظروف التفاعل بأن يكون وزن الزيوت ووزن هيدروكسيد الصوديوم دقيقا كما يجب أن تكون طريقة الخلط صحيحة ويجب أن لا نغفل ضبط درجة الحرارة على النحو المطلوب
    • يمكن أن تؤثر درجة حرارة مكونات الطريقة الباردة (الزيوت ومحلول هيدروكسيد الصوديوم) بشكل كبير على المنتج النهائي.
    • كما تؤثر درجة حرارة الجو أو الغرفة الذي سوف تتم بها عملية التصبن الصابون أيضًا.

    3- ما هي العوامل التي تؤثر على درجة الحرارة المطلوبة؟

    عند التساؤل عن درجة الحرارة عند صناعة الصابون بالطريقة الباردة فإن جواب هذا السؤال يعتمد بشكل كبير على عدة عوامل أهمها

    • الوصفة المتبعة
    • سبة الحموض الحرة في الزيوت أو الدهون المستخدمة وهل هي قديمة أم جديدة
    • نوع الزيوت أو الدهون المستخدمة وهل هي صلبة أم سائلة وهل هي سريعة التصبن أم لا
    • درجة حرارة الطقس أو درجة حرارة الجو في الغرفة التي يتم العمل بها
    • مدى تقدم تفاعل التصبن ومقدار هيدروكسيد الصوديوم المتبقي الذي لم يتفاعل بعد مع الزيوت
    • وجود الأملاح ونسبتها
    • كمية الماء المستخدمة

    4- أنا أعمل بالطريقة الباردة فلماذا تسخين الزيوت؟

    بالرغم من أن هذه الطريقة تسمى الطريقة الباردة لكنها قد تتضمن تسخين مسبق للزيوت لكن ليس دائما مثلا عن العمل مع زيت زيتون قديم لا نقوم بتسخينه مطلقا لمعرفة المزيد تابع معنا في مضوع درجة الحرارة عند صناعة الصابون بالطريقة الباردة

    5- ملاحظات حول تحضير محلول هيدروكسيد الصوديوم

    • من المهم أيضًا أن تكون درجة حرارة محلول هيدروكسيد الصوديوم مناسبة لعملية التصبن.
    • تؤدي إضافة هيدروكسيد الصوديوم إلى الماء إلى تولد كمية كبيرة من الحرارة مما يؤدي إلى وصول درجة حرارة المزيج إلى درجات حرارة تصل إلى 90 درجة مئوية أحياناً،
    • يجب ترك محلول هيدروكسيد الصوديوم وقتا كافياً حتى يبرد
    • يفضل تحضير محلول هيدروكسيد الصوديوم قبل حوالي 1 – 3 ساعات من الوقت الذي تريد أن تبدأ به عملية التصبن للسماح له أن يبرد إلى درجة حرارة مناسبة.
    • يتعلق الوقت المطلوب انتظاره بكمية المحلول فالكميات الصغيرة تبرد بسرعة في حين تحتاج الكميات الكبيرة إلى وقت طويل
    • إذا كان محلول هيدروكسيد الصوديوم باردًا جدًا، يمكن أن تتجمد بعض الزيوت والدهون عند ملامسته. كما سوف يؤدي إلى انخفاض درجة حرارة المزيج
    • إذا كان محلول هيدروكسيد الصوديوم بدرجة حرارة أعلى من المطلوب، فقد يتسبب ذلك في تسريع عملية التصبن بشكل كبير. هذا يمثل مشكلة إذا كان تصميم الصابون يتضمن الكثير من الطبقات أو الدوامات أو تقنيات معقدة أخرى.
    • إذا كان حلول هيدروكسيد الصوديوم بدرجة حرارة عالية جدا فإن ذلك سوف يتسبب في انفصال الزيت ومحلول هيدروكسيد الصوديوم عن الصابون مما يقود إلى فشل كامل لعملية التصبن

    6- أنا في عجلة من أمري ومحلول هيدروكسيد الصوديوم ساخن جدا لماذا يجب أن لا أقوم بتسخين الزيت حتى يصبح بذات درجة حرارة محلول هيدروكسيد الصوديوم؟

    • لا تفعل ذلك أبداً
    • سوف يتسبب ذلك بواحدة من المشكلتين التاليتين
    • عند العمل مع زيوت جديدة أو لدينها نسبة حموضة غير مرتفعة جدا فإن ذلك سوف يؤدي إلى انفصال الزيوت ومحول هيدروكسيد الصوديوم عن الصابون وتوقف تام لعملية التصبن ولن يتجمد الصابون الناتج
    • إن كانت الزيوت قديمة وذات نسبة حموضة مرتفعة جدا فإن تفاعل التصبن سوف يسير بسرعة عالية جدا وسوف يفور المزيج وينسكب خارج الوعاء

    7- لماذا يفضل العمل بين 45 – 55° درجة مئوية في معظم المحالات؟

    إن هذا المجال من درجات الحرارة شائع لعدة أسباب.

    • يفضل عادة أن تذوب الزيوت والدهون المستخدمة في صنع الصابون تمامًا وأن تكون على شكل سائل نقي وخالي من التعكر.
    • تذوب الزيوت والدهون في درجات حرارة مختلفة،
    • إذا كان خليط الزيت باردًا أو كان محلول هيدروكسيد الصوديوم بارداً فإن ذلك يمكن أن يحدث الأثر الكاذب / أثر خاطئ حيث يصبح المزيج كثيف القوام لكن الزيوت والدهون لم تصل للدرجة المطلوبة من التصبن التي تسمح بصبها في القالب بأمان. لتجنب أي أثر خاطئ تأكد من ذوبان أي زيوت صلبة أو زبدة تمامًا وأن المزيج لا تبرد أثناء عملية التصبن.

    8- أنا أضيف زبدة الشيا أو الدهن الحيواني فكيف أعمل واحتاج لتسخين المزيج لدرجة عالية فما العمل؟

    • تحتوي وصفة الصابون عادة على مزيج من الزيوت والدهون
    • سخن المزيج بلطف حتى الانصهار
    • امزج الزيوت مع بعضها بلطف
    • قم بقياس درجة حرارة المزيج
    • في حال كانت درجة حرارة المزيج مرتفعة انتظر حتى يبرد إلى الدرجة المطلوبة
    • في معظم الأحوال بعد مزج الزيوت مع الدهون يمكن تبريد المزيج بأمان حتى الدرجة 45 – 55 دون أن يحث تجمد مجددا

    9- أثر درجة الحرارة على الزيوت والدهون

    • يمكن أن تتسبب الحرارة في جعل بعض أنواع الزيوت أو الدهون أو الزبدة في الظهور بشكل غير متجانس وكأنها تحتوي على حبوب.
    • هذه الظاهرة ليست سيئة وليست مؤشرًا على نوعية او جودة المادة الدسمة، ولكنه ببساطة رد فعل لتقلب درجات الحرارة.
    • تحتوي الزيوت والدهون على مزيج طبيعي من مكونات مختلفة الغليسريدات الثلاثية،
    • ولكل منها درجات حرارة انصهار وتصلب مختلفة.
    • بمجرد أن تبدأ المادة في مرحلة الذوبان أو التجمد،
    • فإن جزء من مكونات الزيت سوف يكون متجمدا في حين يكون الجزء الآخر سائلا
    • عند التبريد ببطء أو التسخين ببطء نتيجة تقلبات الجو فقد تتجمع الأحماض الدهنية معًا على شكل حبيبات.
    • لتجنب ذلك، يجب تبريد الزبدة المذابة بسرعة لمساعدة جميع المكونات على التماسك في نفس الوقت، مما يمنعها من تكوين كتل.
    • إذا وصلت المادة المستخدمة إلى سائل أو شبه سائل، قم بتقليبها لتحقيق التجانس،
    • في بعض الحالات يمكن منع اعادة التبلور من خلال تسخين المادة لمدة كافية
    • مثل المانجو والكاكاو، سخن الزبدة ببطء إلى حوالي 40° درجة مئوية واحتفظ بهذه الدرجة لمدة ساعة.
    • أما منع التحبب في زبدة الشيا فقد ينتج في حال تم تسخينها إلى حوالي 80° درجة مئوية وتبقى لمدة ساعة دقيقة عند تلك الدرجة من الحرارة.
    • احرص على عدم زيادة درجة الحرارة عن الدرجة المذكورة أثناء هذه العملية. قد يتطلب الحفاظ على درجة حرارة ثابتة ومتساوية تشغيل مصدر الحرارة وإيقاف تشغيله عدة مرات.

    10 – ​​درجة انصهار زيوت صناعة الصابون الصلب والزبدة

    في جدول التصبن حقل خاص يسمى درجة التتر titre point

    الرقم السابق لا يعبر عن نقطة انصهار الزيت بل عن نقطة تعكر الأحماض الدهنية المكونة للزيت التي تكون عادة قريبة نوعا ما من نقطة انصهار الزيت

    يمكن مراجعة جدول التصبن على الرابط التالي: جدول التصبن

    11- إدخال الحليب في الصابون وأثر ذلك على درجة الحرارة المطلوبة

    • الحليب مع الصابون قد يبدو هذا الأمر نوعا من الجنون
    • لكنه مطلوب في السوق
    • أما الفائدة التي سوف تتحقق من اضافة الحليب للصابون هي موضع شك
    • قد تتحقق بعض الفوائد التجميلية عند إضافة الحليب للصابون الصلب لكنها لا تقترب حتى مجرد اقتراب من الفوائد المتحققة من شربه أو استعمال مستحضرات جلدية تحوي على بعض مكونات الحليب
    • لكن عدد من صناع الصابون لديهم اصرار عجيب على اضافة كل ما تقع عينهم عليه في الصابون واختراع فوائد جمة له بل وصل الأمر عند بعضهم لاستخدام حليب الأم في صناعة صابون للطفل بدل ارضاع الطفل!!!!
    • إننا ننهى بشدة عن هدر الموارد القيمة في صناعة الصابون ونؤكد تماما أن الحليب غير مخصص لصنع الصابون
    • وخلاصة القول إن الحليب يضاف للصابون لأسباب تجارية بحته تهدف إلى ارضاء الزبون بالدرجة الأولى
    • بكل الأحوال عند صنع صابون الحليب فإن الحليب يوضع في الثلاجة حتى يتجمد او يكون بدرجة حرارة قريبة من التجمد ثم يذاب به هيدروكسيد الصوديوم الصلب مع مراقبة الحرارة جيدا

    12- ماذا عن الصابون المصنوع من زيت زيتون قديم أو من الزيوت القديمة؟

    لمعرفة المزيد عن ذلك يرجى قراءة مقالنا المنفصل عن هذا الموضوع: صناعة الصابون و نسبة الحموض الحرة

    13- ما هي أعلى درجة حرارة يمكن العمل بها عند تصنيع الصابون بالطريقة الباردة وما هي الحالة الخاصة التي تستخدم من أجلها؟

    أعلى درجة حرارة يمكن العمل بها دون أن يحدث انفصال في الزيت عن الصابون وعن محلول هيدروكسيد الصوديوم هي 70 درجة مئوية يجب أن لا تصل حرارة المزيج قبل الصب مطلقا إلى درجة حرارة أعلى من ذلك وقلما نبدأ التصبن بهذه الدرجة لأن تفاعل التصبن تفاعل ناشر للحرارة لذا نحتاج فاصل أمان في درجات الحرارة

    في بعض الحالات الخاصة قد نظر للبدء بعملية التصبن بهذه الدرجة من الحرارة خاصة عند استخدام شمع العسل

    يمنع منعا باتا العمل البدء بعملية التصبن بدرجة حرارة تزيد عن الـ 70° درجة مئوية

    14- متى نعمل بدرجة حرارة بين 55 – 70° درجة مئوية؟

    • عندما يكون الجو باردا والزيوت حديثة ولديك رغبة في أن يضل الصابون لمرحلة الجيل أو الهلام
    • عند احتواء الوصفة على شمع العسل أو مادة سريعة التجمد

    15- متى نعمل بدرجة حرارة بين 35 – 45° درجة مئوية؟

    • عند اضافة مواد حساسة للحرارة إلى الصابون
    • عند العمل مع مزيج يحوي زيوت حديثة وأخرى قديمة
    • عند استخدام عطر يسرع عملية التصبن
    • عندما لا نرغب أن يصل المزيج إلى مرحلة الجيل أو الهلام

    16- أثر درجة حرارة الغرفة على اخيارك لدرجة حرارة المزيج

    • من المهم أيضًا مراعاة درجة حرارة الجو عند صنع الصابون.
    • يمكن أن يصبح الصابون المصنوع بدرجة حرارة متوسطة أو باردة ساخنًا جدًا إذا ترك في غرفة دافئة أو ساخنة بعد سكبه في القالب.
    • يمكن أن تتسبب درجات حرارة الغرفة الساخنة في مرور الصابون بمرحلة الهلام أو حتى ارتفاع درجة الحرارة.
    • إذا كانت درجة حرارة غرفتك مرتفعة جدًا، فقد ترغب في العمل عند درجة حرارة منخفضة قليلاً عن المعتاد وتجنب عزل القالب عند الصب.

    17- ماذا يحدث عند ارتفاع درجة حرارة الصابون الصلب بعد صبه في القالب؟

    النقاط الإيجابية

    • تفاعل التصبن ناشر للحرارة وسوف تستمر درجة حرارة الصابون في الارتفاع بعد صبه في القالب خاصة عن عزل القالب أو لفه بقماش سميك
    • الارتفاع المعقول في درجة الحرارة يكون مفيد عادة ويساعد في تسريع عملية التصبن
    • يساعد الارتفاع المقبول في درجات الحرارة على وصول الصابون إلى مرحلة الجيل أو الهلام التي لها فوائد جمة سوف نتحدث عنها لاحقا

    النقاط السلبية

    • يمكن أن تؤدي درجات الحرارة المرتفعة ظاهرة تسمى ندى الجلسرين.
    • عندها ينفصل الغليسرين عن الصابون مكونا طبقة على سطح الصابون
    • يجذب الغليسرين الرطوبة من الهواء.
    • تتراكم هذه الرطوبة على سطح الصابون،
    • وتبدو كعرق أو قطرات ندى على الصابون.
    • الارتفاع الشديد في درجة الحرارة بعد صب الصابون في القالب يمكن أن يفصل الغليسرين عن الصابون مشكلا طبقة مائية على شكل انهار ضمن جسم الصابون
    • قد يحدث تشققات كبيرة وفي وسط الصابون
    • قد يحدث فوران ضمن الصابون وتحوله إلى كتلة تشبه الكاتو أو الكعك الإسفنجي الذي انتفخ أكثر من اللازم حتى تشقق
    • قد يكون الفوران شديدا فينسكب الصابون خارج القالب

    18- ماذا يحدث عند انخفاض درجة حرارة الصابون الصلب بعد صبه في القالب؟

    • في الجو البارد وعند عدم لف الصابون وعزله بعد سكبه في القالب فقط تنخفض حرارة الصابون أكثر من اللازم
    • يكون تفاعل التصبن بطيء مما يسمح بشكل رماد أبيض من كربونات الصوديوم على الجزء العلوي من الصابون. حيث يتفاعل جزء من محلول هيدروكسيد الصوديوم مع ثاني أكسيد الكربون في الهواء. والنتيجة طبقة بيضاء رقيقة فوق الصابون

    20- مرحلة الجيل أو الهلام في صناعة الصابون بالطريقة الباردة

    • بعد صب الصابون في القالب قد يتحول إلى كتلة شبه شفافة بعد عدة ساعات من صبه في القالب
    • تفاعل التصبن ناشر للحرارة وعند عزل الصابون بشكل جيد تستمر الحرارة بالارتفاع لمدة من الزمن
    • في الحالة الطبيعية يكون الارتفاع في درجة الحرارة تدريجي ومتواكب مع تقدم تفاعل التصبن بشكل مناسب
    • عندما تصل درجة الحرارة إلى 80° درجة مئوية في القالب فإن ذلك يساعد على تشكل مرحلة الجيل أو الهلام

    20 – 1 – كيف أشجع الصابون على الوصول إلى مرحلة الهلام؟

    الطريقة الأولى للوصول إلى مرحلة الجيل

    • أي خلل في هذه الطريقة قد يؤدي إلى مشاكل متعددة
    • قد يؤدي ارتفاع الحرارة غير المنضبط إلى فوران الصابون أو إلى حدوث تشقق في وسط القالب
    • إذا كنت مبتدأ فالأفضل الابتعاد عن هذه الطريقة
    • للوصول إلى مرحلة الجيل أو الهلام ابدأ عملية التصبن بدرجة حرارة مناسبة
    • ثم بمجرد أن يصبح الصابون في القالب، قم بتغطيته بمنشفة أو بطانية.
    • إذا كانت منطقة صنع الصابون الخاصة بك أكثر برودة، يمكنك وضع قالب الصابون على شرشف كهربائي منخفض الحرارة. افحصه بعد 30° دقيقة للتأكد من عدم ارتفاع درجة حرارته أكثر من المطلوب
    • إذا لم يكن كذلك، اتركه لمدة نصف ساعة إلى ساعة. بعد ذلك، أطفئي الشرشف الكهربائي واترك الصابون عليها طوال الليل.

    طريقة الفرن للوصول إلى مرحلة الجيل

    • كم بصناعة الصابون بالطريقة الباردة بالأسلوب الذي تجيده
    • بعد صب الصابون في القالب انتظر لليوم التالي
    • في اليوم التالي ضع الصابون في فرن ساخن لكنه مطفئ ثم اترك الصابون به
    • راقب الصابون عندما يصبح الصابون نصف شفاف أخرجه من الفرن

    20 – 2- فوائد مرحلة الهلام في صناعة الصابون بالطريقة الباردة

    • تجعل مرحلة الهلام الصابون يبدو نابضة بالحياة. عندما يكون الصابون مكون من لون واحد تساعد مرحلة الجل على ظهور اللون وتمنه مظهرًا لامعًا قليلاً.
    • عند استخدام مواد طبيعية مثل البن وغيره فإن مرحلة الجل تجعلها الصابون أكثر إشراقًا وتضمن مظهرا طبيعيا للون. مثلا يتحول صابون اللافندر / إكليل الجبل من الرمادي إلى الأرجواني بعد مرحلة الهلام.
    • المرور بمرحلة الهلام يسرع التصبن بشكل كبير لكنه لا يغني عن الانتظار لمدة شهر قبل استعمال الصابون الصلب.

    20 – 3- منع الصابون من الوصول إلى مرحلة الهلام

    قد ترغب في عدم مرور الصابون الخاص بك بمرحلة الهلام لأحد الأسباب التالية:

    • تفضل الصابون غير اللامع.
    • تريد مظهر غير متجانس للألوان وتريد تجنب تداخل الألوان عند استخدام طبقات متعددة بألوان مختلفة.
    • أنت تصنع الصابون بالطريقة الباردة بالحليب أو أي مادة حساسة للحرارة. يمكن أن تفسد إذا ارتفعت درجة حرارتها، مما يتسبب في تغير لونها ورائحة كريهة.
    • لتحقيق ذلك ابدأ عملية التصبن عند درجة حرارة أقل من المعتاد.
    • قد يتطلب الأمر عدم لف وتغطية الصابون بعد صبه في القالب

    21- هل يمكن استخدام محلول هيدروكسيد الصوديوم بارد أو محضر قبل يوم في عملية التصبن؟

    • قبل الاجابة نؤكد على ضرورة أن يتم ابعاد محلول هيدروكسيد الصوديوم عن متناول أيدي الاطفال
    • عند الرغبة بترك المحلول حتى اليوم التالي يجب تغطية محلول هيدركسيد الصوديوم لكن الغطاء يجب أن لا يكون محكم
    • في حال كان مزيج الزيوت المستخدم سائل بدرجة الحرارة العادية وكانت درجة حرارتها مرتفعة يمكن عندها استخدام محلول هيدروكسيد الصوديوم بارد بحيث تصبح حرارة المزيج ضمن المجال المطلوب لكن يصعب توقع درجة حرارة المزيج عند وجود اختلاف كبير بين درجة حرارة محلول هيدروكسيد الصوديوم ودرجة حرارة الزيوت
    • عند استخدام محلول هيدروكسيد الصوديوم بارد فيجب الحذر من ظهور الأثر الكاذب وتميزه عن الأثر الحقيق: الأثر الكاذب ينتج عن تجمد الزيوت نتيجة ملامستها لمحلول بارد أما الأثر الحقيق فينتج عن كون تفاعل التصبن قد بدأ بالسير بالاتجاه الصحيح
    • يمكن بالطبع استخدام زيت بارد مع محلول هيدروكسيد الصوديوم ساخن بحيث تكون درجة حرارة المزيج ضمن المجال المطلوب لكن نؤكد دوما صعوبة توقع درجة حرارة المزيج عند البدء بعملية التصبن في حال اختلاف درجة حرارة محلول هيدروكسيد الصوديوم عن درجة حرارة الزيوت
    • ننصح المبتدأين بشدة بأن تكون درجة حرارة مزيج الزيوت مساوية تقريبا لدرجة حرارة محلول هيدروكسيد الصوديوم وهي بالنسبة للزيوت الجيدة بين 45 – 55° مئوية

    22- الخلاصة: ما هي درجة الحرارة المثالية لتفاعل التصبن عند صناعة الصابون الصلب بالطريقة الباردة؟

    • 20 – 35 درجة مئوية إن كانت الزيوت قديمة
    • 35 – 45 درجة مئوية عند استخدام عطر يسرع تفاعل التصبن أو عند استخدام مزيج من زيوت قديمة وحديثة أو عند استخدام مواد حساسة للحرارة
    • 45 – 55 درجة مئوية إن كانت الزيوت جيدة
    • 55 – 70 عند الرغبة بتعزيز الوصول إلى مرحلة الجيل أو عند احتواء الصابون على مكونات سريعة التجمد
    • يفضل أن تكون درجة حرارة محلول هيدروكسيد الصوديوم تكون عادة مقاربة لدرجة حرارة الزيت لكن لا يشترط ذلك فما يهمنا في النهاية هو درجة حرارة المزيج

    مناقشة وتعليقات حول درجة الحرارة عند صناعة الصابون بالطريقة الباردة

    يمكنكم ترك تعليقاتكم ومناقشة هذا المقال على الفيس بوك على الرابط التالي:

    https://www.facebook.com/small.ind/posts/4268197479948319

    https://www.facebook.com/small.ind/posts/4150539448380790

     

     

    End