السوبر فات

الدهون أو الزيوت الحرة أو سوبر فات

في صناعة الصابون الصلب بالطريقة الباردة ما هو السوبر فات ومتى وكيف يضاف؟

التعريف

إن الدهون أو الزيوت الحرة أو ما يسمى سوبر فات وهو زيت أو مادة دسمة غير متصبنة تتبقى في الصابون الصلب بعد تمام التصبن

لماذا السوبر فات

عند القيام بتفاعل التصبن بالطريقة الباردة لإنتاج صابون جيد فإننا نسعى للتأكد من تلاشي كل القلوي المضاف ولضمان ذلك نقوم بترك كمية من الزيت دون تصبن بحيث تتفاعل مع أي زيادة من هيدروكسيد الصوديوم.

خيارين لترك الزيت الحر أو السوبر فات

يمكن تحقيق ذلك بطريقتين ولا فرق على الاطلاق بين أي الطريقين اخترت لتحقيق هذا الهدف

  1. يمكن إن ننقص كمية هيدروكسيد الصوديوم المطلوبة بنسبة بسيطة حوالي 5%
  2. كما يمكن أن يتحقق ذلك بإضافة كمية صغيرة من الزيوت أي باضافة زيت اضافي إلى خلطة الصابون الصلب دون أن نسحب ما تحتاجه من هيدروكسيد الصويوم

طريقة ترك الزيت أو الدهن الحر في الصابون الصلب

  1. عند استدام حاسبة الصابون يمكنك وضع نسبة 5% في حقل السوبر فات
  2. أما عند حساب كمية هيدروكسيد الصوديوم من خلال الجداول فنقوم بأحد أمرين
    إما اضافة 50 غرام زيت اضافي لكل كيلو زيت أو بضرب كمية هيدروكسيد الصودويوم الناتجة بـ 0.95

الأسباب الرئيسية لترك زيت حر غير متصبن في الصابون الصلب

  1. لا يمكن ضبط كمية هيدروكسيد الصوديوم بدقة كافية
  2. حتى وإن كانت الكميات مضوبطة بدقة قد يبقى قلوي حر في الصابون الصلب الناتج
  3. قد تختلف الكمية المطلوبة من هيدروكسيد الصوديوم لزيت ما من دفعة إلى أخرى وحاسبة الصابون أو جداول التصبن تعطي القيم الوسطى للاستهلاك كل نوع من الزيوت أو الدهون لكن الزيت الذي لديك أنت قد يتخلف قليلا عن القيم المذكورة في الحاسبة أو في جداول التصبن
  4. ترك الزيت الحر يضمن استهلاك هيدروكسيد الصوديوم بشكل شبه تام ويؤمن صابون صلب منخفض القلوية الحرة
  5. أخيرا وجود الزيت الحر في الصابون الصلب يعطي عامل ترطيب وتزيت للبشرة لمساعدة البشرة في الاحتفاظ ببعض المواد المقيدة على سطح الجلد. هذا المفعول يتحقق بعض النظر عن نوع الزيت حيث الهدف هو عدم تمكين المنظف من قشط حاد للبشرة

صابون زيت جوز فقط ونسبة الزيت الحر

بالرغم من أنه في معظم الحالات تكون نسبة الزيت الحر المثالية هي 5% إلا أن ذلك ليس عاما فمثلا يفضل ان تكون نسبة الزيت الحر 20% في الصابون المصنع من زيت جوز الهند وحده دون اضافات اخرى حيث أن صابون زيت جوز الهند وحده قد يسبب الحساسية ولتطليف أثره على الجلد يترك 20% منه دون تصبن أي لتصبين 1000 غرام من زيت جوز الهند نضرب كمية هيدروكسيد الصوديوم الناتجة بـ 0.80

محاذير اضافة الزيت الحر

يجب الانتباه إلى ان الزيت الحر في الصابون يسرع فساد الصابون ويجعل انتاج الصابون يحتاج لعناية اكبر وهو ما يدفع المصنعين المحلين للابتعاد عنه

ملاحظة

هيدروكسيد الصوديوم التجاري الصلب تركيزه القلوي الفعال فيه يكون عادة حوالي 96% حتى وإن كتب على الكيس 99% وبالتالي عند استخدام الكميات الدقيقة من هيدروكسيد الصوديوم حسب الجداول في صناعة الصابون الصلب فإننا نكون قد تركنا سوبر فات بنسبة 4% تقريبا

متى أضيف السوبر فات

عند الاثر لا يكون التصبن قد اكتمل لذا سواء تمت اضافة الزيت الحر مع باقي الزيوت او عند الاثر لا فرق

ما هو الزيت الذي سوف أضيفه كسوبر فات أو زيت حر

البعض يضيف زيت محدد ليعتبره هو بعينه السوبر فات أو الزيت الحر والسؤال كيف يمكن أن يختار هيدروكسيد الصوديوم الزيوت التي يتم تصبنها ويترك السوبر فات؟
سوف تبقى نسبة ما من الزيوت غير متصبنة وهي ليست بالضرورة تلك التي اضفتها انت حتى وان اضفتها عند الاثر

شارك معنا بملاحظاتك وبأمثلة عملية عن استخدام السوبر فات

هذا الموضوع يمكن ان يتم تعديله وتحسينه لاحقا

https://www.facebook.com/small.ind/posts/3111987018902710

superfat & superfatting in soap making

You might also like